الرئيسية » الاخبار » أكيتو هذا العام مثلا لانبعاث الحرية في شمال وشرق سوريا:

أكيتو هذا العام مثلا لانبعاث الحرية في شمال وشرق سوريا:

بحضور الكرد والعرب وممثلي شمال وشرق سوريا احتفل السريان والآشور والكلدان في ناحية تربه سبيه بعيد الاكيتو، واكد المحتفلون إلى أنّ تلاحم دماء ابناء الشمال السوري وتضحياتهم وانتصارهم على داعش كان انبعاث للإدارة الذاتية الديمقراطية التي بُنيت على فكر وفلسفة القائد عبدالله اوجلان، واليوم عيد الاكيتو هو أكبر مثال لانبعاث  ربيع الشعوب في شمال وشرق سوريا ومثال على انبعاث الحرية.

يصادف يوم الاول من نيسان من كل عام عيد الاكيتو، راس السنة الآشورية، وبهذه المناسبة وتحت شعار”حضارتنا في الأمس نعيشها كل يوم لترسم مستقبل سوريا” نظم، اليوم، المئات من السريان والاشور والكلدان في مقاطعة قامشلو وبمشاركة الكرد والعرب احتفالية في قرية محركان بناحية تربه سبيه.

وحضر الاحتفال وفد من الادارة الذاتية الديمقراطية في شمال وشرق سوريا، ووفد من مؤتمر ستار، والرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة طلعت يونس، وقوات الاسايش والسوتورو، وأعضاء وإداريو مؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة.

بدأ الاحتفال بوقوف المحتفلين دقيقة صمت على ارواح الشهداء، بعدها ألقيت العديد من الكلمات، منها للإداري في حزب الاتحاد السرياني في ناحية تربه سبيه عبد الاحد كورية، والرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية في اقليم الجزيرة طلعت يونس، وباسم الادارة الذاتية في شمال وشرق سوريا حمدان العبد، وعضو المجلس القومي ما بين النهرين إيشوع كورية.

هنأت الكلمات في بدايتها المكون السرياني والآشوري والكلداني بعيد الاكيتو، وتمنوا بدوام الفرح والأمان لجميع شعوب الشرق الأوسط، وأشارت الكلمات إلى أنّ أبناء منطقة ميزوبوتاميا يحتفلون بأعياد الربيع ومنها احتفال الشعب الكردي بعيد نوروز، الذي يصادف 21 من آذار، وعيد الاكيتو الذي يصادف 1 من نيسان، بأن هذه الاعياد التي تدل على انبعاث الربيع وانبعاث الروح في البشرية.

ونوهت الكلمات إلى أنّ أبناء الشمال السوري يحتفلون بأعيادهم ومناسباتهم بكل فرح وفي اجواء يتخللها الأمن والسلام، وكل ذلك بفضل تضحيات أبناء المنطقة من كافة المكونات الكرد والعرب والسريان، الذين صدوا الهجمات ابتداءً من ناحية تربه سبيه وسريه كانيه وانتهاءً بالباغوز آخر معاقل مرتزقة داعش الذين كانوا يشكلون أكبر تهديد للعالم أجمع.

وبيّنت الكلمات إلى أنّ تلاحم دماء ابناء الشمال السوري وتضحياتهم وانتصارهم على داعش كان انبعاثاً للإدارة الذاتية الديمقراطية التي بُنيت على فكر وفلسفة القائد عبدالله اوجلان، الذي نادى بمبدأ الامة الديمقراطية واخوة الشعوب، وبأن، اليوم، عيد الاكيتو هو أكبر مثال لانبعاث  ربيع الشعوب في الشمال السوري وانبعاث الحرية.

بعدها قدمت فرقة يرتوثا للرقص الفلكلوري عدّة رقصات والفرقة الكشفية النحاسية عرضاً موسيقياً.

وانتهى الاحتفال بعقد الحضور والمحتفلين حلقات الدبكة.

شاهد أيضاً

تحت شعار ” وطننا بيتنا الكبير فلنحافظ عليه نظيفاً “

  باشرت مؤسسات الإدارة الذاتية من المجالس والهيئات بحملة نظافة واسعة للشوارع العامة بدأت من ...

Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com