الرئيسية » الاخبار » “أوجلان أفرغ المؤامرة الدولية من فحواها وحول إيمرالي إلى منبع للفكر”

“أوجلان أفرغ المؤامرة الدولية من فحواها وحول إيمرالي إلى منبع للفكر”

شارك الآلاف من أهالي مدينة الحسكة في تظاهرة حاشدة تنديداً بمؤامرة 9 تشرين الأول عام 1998، التي طالت قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان في ذكراها العشرين، وللمطالبة بحريته.

 

 

خرج الآلاف من أهالي مدينة الحسكة في إقليم الجزيرة اليوم، في تظاهرة حاشدة شارك فيها الآلاف من مختلف المكونات في المنطقة، إداريو وأعضاء المؤسسات المدنية بالإضافة إلى وفد من مجلس إقليم الجزيرة.

وتجمع المتظاهرون الذين تدفقوا إلى دوار سينالكو بحي تل حجر، رافعين صور أوجلان، إلى جانب رفعهم ليافطات كتبت عليها عبارات باللغات الثلاث (الكردية، العربية والسريانية)، “عهداً علينا أن نهدم نظام إيمرالي ونعيش حريتنا مع قائدنا” “تسقط المؤامرة ويعيش القائد APO” “الحرية للقائد آبو”.

وتأتي هذه التظاهرة بالتزامن مع الذكرى السنوية العشرين لمؤامرة 9 تشرين الأول عام 1998، التي طالت الشعب الكردي في شخص قائدهم أوجلان وذلك من خلال خروجه من سوريا واستمرت في اعتقاله في الـ15 من شباط عام 1999 وما زالت مستمرة حتى اليوم من خلال فرض العزلة المشددة عليه ومنع محاميه وذويه من اللقاء به.

وقبل البدء بالتظاهرة استمع المتظاهرون لمقتطفات من صوت أوجلان وهو يتحدث عن الشعب الكردي والدول المغتصبة لكردستان، بعدها انطلقت التظاهرة وسط ترديد المتظاهرين لشعارات تنادي بحرية أوجلان وتستنكر المؤامرة الدولية عليه وعلى الشعب الكردي.

وجابت التظاهرة الشارع العام في حي الكلاسة وصولاً إلى ساحة شهداء السريان في حي الناصرة.

وهناك وقف المحتشدون دقيقة صمت، بعدها تحدثت الرئيسة المشتركة لمقاطعة الحسكة، سمر العبدالله، عن المؤامرة الدولية التي استهدفت أوجلان بالقول “اعتقل قائدنا أوجلان بمؤامرة دولية شارك فيها الكثير من الدول بزعامة الدولة التركية الفاشية، كون أوجلان حمل شعلة الحرية لينير درب جميع شعوب المنطقة”.

كما تطرقت إلى دور أوجلان في حرية المرأة، قائلة “أوجلان الشخص الوحيد في العالم الذي ناضل من أجل حرية المرأة وإعادة مكانتها في كافة مجالات الحياة”.

وأكدت سمر، أنهم كشعوب المنطقة سيناضلون حتى آخر رمق لتحرير قائدهم أوجلان.

بدوره أشار الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي لإقليم الجزيرة، عبد الكريم صاروخان، أن أوجلان أفرغ المؤامرة الدولية من فحواها بفكره وفلسفته وحول معتقله إلى مدرسة “للعلم والفكر الحر”.

منوهاً “أوجلان غائب بيننا جسدياً لكن فكره وفلسفته حاضرة ومترسخة في أذهاننا، وتجمع هذا الكم الهائل من المدنيين بمختلف الأعراق والأديان دليل على ذلك”.

وانتهت التظاهرة بترديد الهتافات التي  تطالب بحرية أوجلان.

 

 

ANHA

شاهد أيضاً

المجلس التنفيذي لأقليم الجزيرة يعقد اجتماعه النصف شهري لرؤساء الهيئات

عقد المجلس التنفيذي لأقليم الجزيرة  اجتماع النصف شهري لرؤساء الهيئات   يوم الاثنين 15/10/2018, في مقر ...

Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com