الرئيسية » الاخبار » انتخاب الرئاسة المشتركة لادارة منطقة الباب

انتخاب الرئاسة المشتركة لادارة منطقة الباب

اختتم الاجتماع التأسيسي لمجلس إدارة منطقة الباب الذي عقد تحت شعار “يداً بيد نحو مجتمع حر وديمقراطي ” بإصدار بيان ختامي، وتعيين المحامي أحمد حمو، وفيدان عثمان كرئاسة مشتركة للمجلس بعد اجراء الانتخابات.

وبعد القاء الكلمات من قبل الحضور، فتح باب الترشح والانتخاب لاختيار الرئاسة المشتركة لإدارة منطقة الباب، وبعد التوصيت تم تعيين كل من المحامي أحمد حمو، وفيدان عثمان كرئاسة مشتركة لمجلس إدارة منطقة الباب، من قبل المشاركين في الاجتماع التأسيسي للمجلس.

واختتم الاجتماع بإصدار بيان ختامي للمجلس. والذي شدد على أهمية تأسيس مجلس لأهالي منطقة الباب، وقرئ البيان من قبل الرئيس المشترك للمجلس أحمد حمو.

وجاء في نص البيان:” في ظل الأوضاع المأساوية التي تمر بها وطننا الجريح سوريا والحرب الدائرة في رحابها، وعلى كل شبر من أرضنا التي حصدت أرواح مئات الألاف من القتلى و الجرحى والتشرد ونزوح الملايين من أبناء مناطقنا ضمن ظروف معيشية صعبة. نتيجة تدخل الدول الإقليمية والدولية التي عملت على حماية مصالحها على حساب أهداف ثورتنا ودماء شعبنا من بث الدسائس والفتنة وإثارة النعرات الطائفية والمذهبية والأثنية”.

واستمر أحمد بالقول:” إن المجاميع الإرهابية التي تدعمها بعض القوى الإقليمية التي ضربت كل المواثيق الدولية والإنسانية بعرض الحائط. بغية تنفيذ مخططات أسيادها من خلال ضرب وتأليب مكونات المجتمع السوري بعضها على بعض في سبيل تمزيقه وتقسيمه”.

وأردف:” لقد عانت منطقة الباب وأهلها ما عاناه كل السوريين على أيدي المرتزقة منذ أكثر من أربع أعوام ماضية. أمام كل هذا الواقع الصعب والمرير لا يمكن أن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه الهجمات الوحشية التي جلبت لنا الويلات. ولقد بادرنا بحوار التواصل مع كافة المكونات و الشرائح المجتمعية في المنطقة من الكرد، عرب و تركمان وبدافع وجداني وأخلاقي وتاريخي”.

وأعلن أحمد خلال البيان أنه تم تشكيل مجلس إدارة منطقة الباب لإدارة شؤون أهلها ومنطقتهم في سبيل إعادة اللحمة الوطنية والأخوية، وتابع بالقول:”لن نقبل بأي جهة خارجية التدخل في شؤوننا وحياتنا”.

وفي ختام البيان ناشد أحمد حمو قوات سوريا الديمقراطية للتحرك وتحرير مناطقهم. وأضاف قائلاً:” انطلاقاً من هذه الرؤية ندعوا ونناشد كل المخلصين والشرفاء من المنطقة وريفها المساهمة والمشاركة للالتفاف حول مجلسنا. لنكون يداً واحدة نحو بناء ما دمرتها و نسفتها العصابات الإرهابية. ومن هنا نناشد قوات سوريا الديمقراطية التحرك باتجاه منطقة الباب و تحريرها من يد المجموعات التكفيرية المتطرفة، لأنها القوى الوحيدة التي تمثل المجتمع السوري واستطاعت تحقيق انتصارات كبيرة على الإرهاب المدعومة من القوى الشر على أمل تحرير كل الجغرافيا السوريا للوصول إلى مجتمع ديمقراطي تسوده العدالة والمساواة لكل السوريين”.

ومن المقرر أن يتم تشكيل هيئات وأعضائها في الاجتماعات القادمة لمجلس إدارة منطقة الباب.

شاهد أيضاً

الإدارة الذاتية تزور مركز التدريب لاتحاد الفنانين بقامشلو

زار مساء امس عبد الكريم ساروخان رئيس المجلس التنفيذي بمقاطعة الجزيرة و عبد الكريم الرئيس ...

اترك تعليقاً

Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com