الرئيسية » الاخبار » تحديد بداية تشرين الأول موعداً لاجتماع المجلس التأسيسي للفدرالية الديمقراطية

تحديد بداية تشرين الأول موعداً لاجتماع المجلس التأسيسي للفدرالية الديمقراطية

 حددت هيئة التنظيمية في المجلس التأسيسي للنظام الفدرالي الديمقراطي لروج آفا- شمال سوريا، بدايات شهر تشرين الأول/أكتوبر القادم موعداً لانعقاد اجتماع المجلس التأسيسي، كما شكلت لجنة مصغرة تشرف على تحضير مشروع برنامج عمل جديد للمجلس، كم ستجتمع مع المفوضية العليا للانتخابات في مقاطعة الجزيرة بهدف مناقشة القانون الانتخابي.

وكانت الهيئة التنظيمية للمجلس التأسيسي لفيدرالية روج آفا– شمال سوريا، عقدت اجتماعها الاعتيادي يوم أمس في مقرها بمدينة ديرك لتحديد موعد اجتماع المجلس التأسيسي وكذلك مناقشة الأوضاع في المنطقة بشكل عام. واختتم الاجتماع في ساعات متأخرة من يوم أمس.

وفي صباح اليوم أصدرت الهيئة بياناً ختامياً للاجتماع الذي كان مغلقاً أمام وسائل الإعلام، تطرقت فيه إلى الوضع السياسي وقالت: “بعد الانتصارات التي حصلت في مدينة منبج وترحيب الشعب بقوات سوريا الديمقراطية، هذا ما لم ترق للأنظمة الاستبدادية والمجموعات الإرهابية ولقطع الطريق أمام تحرير جرابلس والباب ومناطق الشهباء قام النظام البعثي بالاتفاق مع تركيا وايران بافتعال الأحداث في مدينة الحسكة وعندما لم يحقق ما أراده هاجمت داعش منطقة الشدادي واحتلت الدولة التركية بدباباتها مدينة جرابلس وريفها لتنفذ بعدها العديد من المجازر بحق المدنيين هناك”، معتبرةً أن احتلال تركيا لجرابلس هو “بداية لتحقيق حلم السلطنة العثمانية الجديدة”.

وبحسب البيان فإن المجتمعين أكدوا أن الاحتلال التركي لجرابلس هو “سياسة تهدف إلى إفشال المشروع الفيدرالي الديمقراطي في سوريا والتوافق السوري – السوري، وتم التأكيد على أن تدخل الجيش التركي في جرابلس يعتبر خرقاً للقوانين والأعراف الدولية وهو اعتداء سافر على الأراضي السورية ويشكل تهديداً لجميع شعوب المنطقة.

وأكدت الهيئة التنظيمية للمجلس التأسيسي للنظام الفدرالي الديمقراطي في روج آفا – شمال سوريا، لعموم الشعب السوري ومن كافة المكونات إنها أكثر إصراراً على تنفيذ مشروعها الفيدرالي وبعزيمة أقوى، كما طالبت الشعب السوري بجميع مكوناته بالالتفاف حول قوات سوريا الديمقراطية لتحرير جميع المناطق من الإرهاب والمنظمات التكفيرية والاحتلال الترك.

كما طالبت المجتمع الدولي ومجلس الأمن للتعبير عن موقفهما تجاه هذا الاحتلال التركي للأراضي السورية، وقالت “بالإرادة الحرة لشعوبنا سنمضي قدماً في طريق انجاح المشروع وبناء سوريا مستقبلية اتحادية ديمقراطية والحفاظ على وحدة سوريا”.

كما تم خلال الاجتماع تقييم الفعاليات التي تم القيام بها في هذه الفترة كما تم التخطيط للمرحلة القادمة، حيث تم قراءة التقارير الشهرية لكل لجنة من اللجان الأربعة للمقاطعات الثلاث (لجنة العلاقات الدبلوماسية، لجنة العقد الاجتماعي، لجنة الفعاليات الشعبية، ولجنة الإعلام) وتقييم أعمالها ومناقشتها.

وحددت الهيئة  موعد انعقاد اجتماع المجلس التأسيسي للنظام الفدرالي الديمقراطي لروج آفا – شمال سوريا في بدايات شهر تشرين الأول/أكتوبر القادم، كما تم تشكيل لجنة مصغرة من أجل العمل على تحضير مشروع برنامج عمل جديد للمجلس التأسيسي للنظام الفيدرالي الديمقراطي  لروج آفا – شمال سوريا للمرحلة القادمة.

كما قرر المجتمعون عقد سلسلة من الاجتماعات مع الفعاليات الشعبية والثقافية والاجتماعية في عموم مناطق شمال سوريا للتعريف بالنظام الفيدرالي وقراءة مسودة العقد الاجتماعي ومناقشته.

وفي ختام الاجتماع تم مناقشة موضوع الانتخابات العامة التي من المزمع أن يتم إجرائها في شمال سوريا بعد المصادقة على العقد الاجتماعي، قرر المجتمعون إجراء لقاء مع المفوضية العليا للانتخابات في مقاطعة الجزيرة بهدف مناقشة القانون الانتخابي.

شاهد أيضاً

أعضاء الدورة التدريبية بتل حميس في زيارة للمجلس التنفيذي

أعضاء الدورة التدريبية للمكون العربي في تل حميس  الذين هم من المناطق المحررة مؤخراً في ...

اترك تعليقاً

Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com