الرئيسية » الاخبار » عام من الاحتلال.. الادارة الذاتية تصدر بياناً من أجل عفرين:

عام من الاحتلال.. الادارة الذاتية تصدر بياناً من أجل عفرين:

يصادف اليوم، الاثنين 18 آذار/مارس 2018 الذكرى السنوية الاولى لاحتلال مقاطعة عفرين من قبل الدولة التركية و مجموعاتها المرتزقة.
وفي هذا السياق أصدر المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية في اقليم الجزيرة، اليوم الاثنين، بياناً إلى الرأي العام يستنكر فيه الممارسات التركية و مرتزقتها بعد احتلالهم لمنطقة عفرين و تهجير مئات الآلاف من السكان الأصليين.
وجاء في البيان:

مع دخول الأزمة السورية عامها التاسع بكل تبعاتها الدولية والإقليمية والمحلية ومشاهدها المأساوية ودون أن يلوح في الأفق أي حل تستكمل ,عفرين عامها الأول تحت نيران الاحتلال التركي ومرتزقتها كمادة مصنعة حسب المواصفات لاستثمارهم في البازارات والمقايضات العسكرية والسياسية وعلى حساب الدم السوري وآمالهم وتطلعاتهم إلى الحرية والديمقراطية.

وتركيا ومنذ أن دخلت على خط الأزمة وبحجج واهية كانت وما  زالت ترمي إلى ضرب أ مشروع ديمقراطي حر يرسمه الشعب السوري بكل مكوناته ومعروف للقاصي والداني تاريخ تركيا المليء بالجرائم الإبادات الجماعية وبث الفتن الإثنية والدينيةبين كل الشعوب الشرق الأوسطية وتركيا المصابة بفوبيا لكل ما هو كردي وديمقراطي لم يدخر جهداً في التهديد والوعي بضرب الشمال السوري وطليعتها الكردية التي تقود الثورة وترسم المسار الديمقراطي في سوريا احقاقاً للحقوق وتحقيقاً للعدالية والحرية والكرامة الإنسانية.

وبعد تجييش الجيش التركي وتحريض مرتزقته الإسلاموي رغبة منه في إشباع غرائزه الشوفينية وتحقيقاً لأدهافه التوسعية الطورانية قام بالهجوم على عفرين بشكل عدائي سافر استخدمت فيها كل صنوف الأسلحة التدميرية والمحرمة دولياً على مرأى ومسمع من العالم مارس خلالها أبشع الممارسات وارتكبت أفظع الجرائم والتي ترتقي إلى مصاف جرائم حرب والجرائم إبادة جماعية وبشرية من قتل وتنكيل وتشريد وتهجير قسري لآلاف المدنيين العزل من مواطنهم وتغير ديمغرافي ممنهج قل نظيرها في تاريخ الحروب.

والاشتباكات والتي جوبهت بمقاومة تاريخية عصرانية من أبناءها الذين أدركو المعنى الحقيقي للعدوان على عفيرن في هويتها الديمقراطية ورمزيتها الكردستانية وميراثها النضالي ومازالت مستمرة وتتصاعد بوتيرة أعلى ولا سيما نحن على أعتاب القضاء على همج وظلامية وخلافتهم الداعشية المزعومة والتي ستكون نقطة تحول في مسارات الأزمة السورية والشرق الأوسطي وسياسياً وعسكرياً وانعطاف نحو طرد الغزاة والمحتلين من عفرين وباقي الشمال السوري .

وفي الذكرى السنوية الأولى للهجوم على عفرين واحتلالها نحن في الإدارة الذاتية الديمقراطية بإقليم الجزيرة وفي الوقت الذي نقف إجلالاً وإكباراً أمام عظمة الشهداء ومقاومة العصر البطولية بأننا نؤكد بأن مقاومة عفرين هي مقاومة الكرامة والإنسانية ولن يهدأ لنا بال وما لم تحر عفرين وهي مسؤلية كل أبناء الوطن السوري بكل مكوناته وهي قضية سورية وطنية بامتياز ومن واجب الجميع أن يتحمل عبء مسؤولياته التاريخية ولن ينعم الشعب السوري بالحرية والكرامة والديمقراطية ما دامت عفرين وأخواتها ترزح تحت نيران الاحتلال .

ونحن من جانبنا نؤكد لشعبنا في عفرين وعموم سوريا الوطن أستعدادنا الكامل في تحمل مسؤلياتنا لتلبية نداء التحرير وإنهاء الأحتلال وطرده من الشمال السوري ونناشد اليوم كافة المنظمات الدولية والاقليمية والمحلية الحقوقية والانسانية والعالم الحر والديمقراطي أن يقومو بما يقع على عاتقهم من مسؤليات في سبيل إنهاء الاحتلال وتقديم مرتكبي الجرائم إلى العدالة الدولية

_عاشت مقاومة العصر

_عاشت عفرين حرة أبية

_المجد والخلود لشهداء الحرية

الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم الجزيرة

شاهد أيضاً

تحت شعار ” وطننا بيتنا الكبير فلنحافظ عليه نظيفاً “

  باشرت مؤسسات الإدارة الذاتية من المجالس والهيئات بحملة نظافة واسعة للشوارع العامة بدأت من ...

Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com