الرئيسية » هيئة التربية و التعليم » عفرين – إرادة الاستمرار وحتمية التحرير .

عفرين – إرادة الاستمرار وحتمية التحرير .

 

رغم المصير المجهول أطفالها يجسدون الأمل باستمرارهم في تلقي تعليمهم رغم ابتعادهم عنها جراء الاحتلال التركي وسياساتها الممارسة التي تستهدف التعليم بشكل مباشر ومحاولة تغيير ديمغرافيتها ( تطهير عرقي ) إضافة للنهب والسلب .

في مقاطعة عفرين كان يوجد ( 318 ) مدرسة في فترة ما قبل الاحتلال التركي . و تضم نحو خمسين ألف طالب/ة في المراحل الابتدائية و الاعدادية و الثانوية كانوا يتلقون تعليمهم على يد 3712 معلم / ة .

عدد المدارس : 318
عدد الطلاب : 50552
عدد المعلمين : 3712

بالاضافة إلى عشرات المدارس والتي كانت تضم آلاف الأطفال و الطلاب ، و تشمل رياض الأطفال و المعاهد الموسيقية و الفنية و المعلوماتية .

عندما وقع الاعتداء في 20 ، كانون الثاني كانت فترة العطلة الانتصافية . بسبب القصف العشوائي للقرى و البلدات و المدارس ، تم تمديد العطلة حتى إشعار آخر ، لما شكل ذلك من خطر محدق على سلامة الطلاب والاطفال ، الذين احتموا من القصف بالكهوف و أقبية المباني .

حيث جرى إستهداف المدارس بشكل مخطط و ممنهج ، مثلا ، أصيب و تضرر ثلاث مدارس في اليوم الأول من الهجوم فقط ، و دمرت 68 مدرسة اجمالا اثناء الحرب ، وبناء عليه ، رفعت شكوى إلى منظمة اليونسكو ضد تركيا لوقف استهدافها المدارس ، و لكن دون جدوى.

تأسس معهد فيان آمارة عام 2014 في مركز مدينة عفرين. كان يضم 11 معهدا مختصا بكل المواد الدراسية لاعداد و تأهيل المدرسين في كافة الاختصاصات الدراسية لإدارة كافة مدارس المقاطعة وباشراف كادر مؤلف من 82 مدرسا وعشرات الموظفين . بلغ عدد الطلاب أكثر من 500 طالب / ة قبل الغزو . اثناء الغزو، قتل بعض الطلاب أو جرحوا في قراهم وتم سلب و نهب كل محتويات المعهد ، اثناء تعرض عفرين و بلداتها و قراها لعمليات سلب و نهب و حرق ممنهجة على يد الجيش التركي و الجماعات المسلحة التابعة له.

افتتحت في مدينة عفرين في آب من عام 2015 اول جامعة في شمال و شرق سوريا (جامعة عفرين ) بتمويل من حكومة الادارة الذاتية الديمقراطية، لاحتضان الطلاب الذين لم يتمكنوا من الالتحاق بالجامعات الخارجية بسبب وقوع المنطقة تحت حصار مطبق من قبل تركيا والفصائل الاسلامية المسلحة التابعة لها .

قبل الغزو التركي للمنطقة كانت الجامعة تضم ست كليات هي : الطب و الهندسة الكهروميكانيكية و الاعلام و الاقتصاد و الزراعة و الادب الكردي باشراف كادر مؤلف من 51أستاذا و أستاذا مساعدا و نحو عشرين موظفا و موظفة وبلغ العدد الاجمالي للطلاب 469 طالبا و طالبة قبل الحرب . وكانت المكتبة المركزية تضم 3150 كتابا ومخابر علمية تحتوي الكثير من الاجهزة العلمية مع أكثر من خمسين حاسوبا.

و نتيجة للقصف قتل أكثر من مائة طفل و أصيب نحو ثلاثمائة بإعاقة دائمة و شرد عشرات الآلاف و انفصل الكثيرون عن ذويهم .

الان وفي مناطق الشهباء ومخيمات ( عفرين ، سردم ، برخدان ) رغم قلة الإمكانات وسط صمت مطبق من قبل المجتمع الدولي تجاه ما يحدث في عفرين ، يوجد أكثر من 14000 طالب/ ة مستمرون في تلقي تعلميهم بلغتهم الأم .

حيث يوجد 64 مدرسة ابتدائية تحتوي على 11728 طالب حيث تم تأمين الكتب لجميع الطلاب . ويوجد 10 مدارس إعدادية يبلغ عدد الطلبة فيها 1417 . وسبع مدارس ثانوية تضم 465 طالبا / ة . كما تم تعيين 977 معلم / معلمة في هذه المناطق .

من مصلحة المجتمع الدولي تجنب حالة حرمان أكثر من 30000 الف طفل من حق التعلم بلغتهم الأم .

اليوم العالمي لدعم عفرين 20 كانون الثاني/يناير 2019 .

ياسر ياسين

شاهد أيضاً

الموسيقى تلعب دوراً مهماً في توجيه سلوك الطلبة:

لأن الأنشطة الموسيقية تنمي قدراتهم وتزيد ثقتهم بأنفسهم وانطلاقاً من الدور المحوري الذي تلعبه الموسيقى ...

Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com