الرئيسية » الاخبار » في يوم الشهداء: قدرنا أن نصنع من الموت حياة

في يوم الشهداء: قدرنا أن نصنع من الموت حياة

بمناسبة يوم الشهداء الذي يصادف اليوم السبت، 18 أيار، نظّمت سلسلة فعاليات ونشاطات في مقاطعة قامشلو في إقليم الجزيرة، وأكّد الأهالي خلالها الصمود في سبيل العيش بحرية وكرامة، وعاهدوا بالمحافظة على كل قطرة دم أريقت على تراب الوطن، وبيّنوا إلى أن قدرهم أن يصنعوا من الموت حياة.

يصادف، اليوم 18 أيار، يوم الشهداء وبهذا المناسبة نُظّمت عروض عسكرية استذكاراً للشهداء في كل من مدينة قامشلو ومنطقة ديرك ونواحي تربه سبيه وتل حميس، بمشاركة واسعة من الأهالي وممثلي مؤسسات إقليم الجزيرة والإدارة الذاتية الديمقراطية.

بحضور الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة طلعت يونس والمجلس التشريعي حسين عزام، والرئيس المشترك لمجلس حركة المجتمع الديمقراطي غريب حسو، وممثلي المؤسسات المدنية والاجتماعية وهيئة الإدارة الذاتية الديمقراطية وعوائل الشهداء، قدّمت وحدات حماية الشعب والمرأة عرضاً عسكرياً مهيباً في مزار الشهيد دليل ساروخان بمدينة قامشلو تزامن مع دقيقة صمت.

بعدها تحدث عضو مؤسسة عوائل الشهداء في قامشلو مظلوم محمد حول معاني يوم الشهداء.

هذا اليوم هو يوم الشهداء المدافعين عن الحرية

وبيّن مظلوم محمد أن لهذا اليوم معانٍ كثيرة في نفوس شعب شمال وشرق سوريا الذين ضحوا بفلذات أكبادهم في سبيل نيل حريتهم وكرامتهم. وقال: “هذا اليوم هو يوم الشهداء المدافعين عن الحرية”.

تربه سبيه

 

وفي نفس السياق قدّمت وحدات حماية الشعب والمرأة عرضاً عسكرياً في مزار الشهيد دليشر في قرية دوكر التابعة لناحية تربه سبيه في إقليم الجزيرة، بحضور عوائل الشهداء والعشرات من أبناء الناحية من الكرد والعرب والسريان. ووفد من البيت الإيزيدي في إقليم الجزيرة.

تل حميس

كما وتجمّع العشرات من أهالي ناحية تل حميس وذوي الشهداء في مزار شهداء تل حميس لاستذكار شهداء الحرية، بمشاركة العشرات من مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية الذين قدّموا عرضاً عسكرياً تقديراً لتضحيات الشهداء.

وبدأت مراسم الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت تخللها تقديم عرض عسكري من قبل مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، وبعدها ألقى القيادي في قوات سوريا الديمقراطية سالار عامودا كلمة حيّا فيها الحضور وأكّد أنهم “صامدون في سبيل حرية شعبنا وعرضنا، وسنقدم دمائنا وأرواحنا رخيصة في سبيل أرضنا وشعبنا”، وعاهد عوائل الشهداء أنهم سيبقون السور المنيع ويحافظون على كل قطر دم أُريقت على هذا التراب، وأضاف “نحن من نصنع من الموت حياة وهذا هو قدرنا”.

ورحّب أحمد العباوي الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في تل حميس بجميع الحضور، وقال “نحتفل اليوم بيوم الشهداء الذين بفضلهم تحقق الأمن والاستقرار في هذه المنطقة، الشهداء هم من ضحوا بأرواحهم من أجل أن تعيش أخوة الشعوب، وتعلموا من فكر وفلسفة عبد الله أوجلان، والأمة الديمقراطية، وضحوا بأرواحهم ضد أقوى وأعتى تنظيم إرهابي في العالم، الذي عجز عن محاربته الكثيرون ولكن بفضل تضحيات الشهداء ننعم اليوم بالحرية”.

وانتهت مراسم الاستذكار بترديد الشعارات التي تخلد الشهداء وتمجد ذكراهم.

ديرك

وفي منطقة ديرك توجّه أهالي منطقة ديرك وناحية كركي لكي إلى مزار الشهيد خبات حاملين صور أبنائهم وبناتهم الشهداء وأكاليل الورود.

بدأت مراسم يوم الشهداء بعرض عسكري قدّمه العشرات من مقاتلي وحدات حماية الشعب، ومن ثم ألقى القيادي في وحدات حماية الشعب دلوفان جودي كلمة قال في مستهلها إن 18 أيار  يوم مقدس في تاريخ الشعب الكردي”.

وأضاف جودي “بأن المقاتلين الأوائل في صفوف حركة التحرر الكردستانية الذين وضعوا اللبنة الأساسية واستشهدوا في سبيل حرية وكرامة الشعوب أصبحوا اليوم ميراثاً في ثورة روج آفا وشمال شرق سوريا”.

ومن جانبه تحدث الإداري في مجلس عوائل الشهداء حقي بوطان وقال في بداية حديثه “نستذكر  جميع شهداء الحرية الذين قدموا أغلى ما يملكون لوصولنا إلى هذه المرحلة التاريخية، إن حركة التحرر الكردستاني انطلقت من كلمة كردستان مستعمرة ووحدت تنظيمها وصفوفها حتى وصلت إلى هذه المرحلة التاريخية في تاريخ الشعب الكردي”.

وعاهد بوطان في ختام حديثه بمتابعة مسيرة الشهداء حتى تحقيق أهدافهم التي استشهدوا من أجلها.

وبعد الانتهاء من الكلمات توجه الأهالي صوب مزار الشهيد خبات ووضعوا الأكاليل على أضرحة ابنائهم وبناتهم وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تحيي وتمجد الشهداء

(كروب/أ ب)

ANHA

شاهد أيضاً

تحت شعار ” وطننا بيتنا الكبير فلنحافظ عليه نظيفاً “

  باشرت مؤسسات الإدارة الذاتية من المجالس والهيئات بحملة نظافة واسعة للشوارع العامة بدأت من ...

Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com