الرئيسية » الاخبار » كركي لكي : 325 معلماً عربياً يستعدون لتدريس المناهج الجديدة

كركي لكي : 325 معلماً عربياً يستعدون لتدريس المناهج الجديدة

كركي لكي- يشارك 791 معلماً بينهم 325 من المكون العربي في دورات صيفية لتأهيل المعلمين استعداداً للعام الدراسي.

وتنظم لجنة التربية للمجتمع الديمقراطي بالتنسيق مع مؤسسة اللغة الكردية ومعهد الشهيد بار للعلوم الاجتماعية في منطقة كركي لكي دورات صيفية بهدف تأهيل وإعداد المعلمين لتدريس المناهج الجديدة في مدارس المنطقة استعداداً للعام الدراسي القادم.

وكانت هيئة التربية في مقاطعة الجزيرة ولجنة التربية للمجتمع الديمقراطي أدرجت مناهج للغة الكردية في مدارس المقاطعة للصفوف الثلاثة الأولى، ورغم قلة الإمكانيات وقلة عدد المعلمين انتهى العام الدراسي بنجاح بمشاركة عشرات الآلاف من الطلاب.

وتعتزم هيئة التربية إدراج مناهج جديدة لصفوف الرابع والخامس والسادس خلال العام الدراسي القادم، مما يزيد الحاجة إلى معلمين مؤهلين لتدريس المناهج. وبهدف تأهيل المعلمين تنظم لجنة التربية للمجتمع الديمقراطي بالتنسيق مع مؤسسة اللغة الكردية ومعهد الشهيد باز للعلوم الاجتماعية في منطقة كركي لكي دورات صيفية بهدف تأهيل وإعداد المعلمين لتدريس المناهج الجديدة.

الإداري في مؤسسة اللغة الكردية في منطقة كركي لكي عبد الحكيم ميرزا قال إن 791 معلماً يشاركون في الدورات التأهيلية بينهم 466 معلماً لصفوف اللغة الكردية يتلقون دروساً في مناهج اللغة الكردية، الرياضيات، الحياة والمجتمع، العلوم، الموسيقا، الرياضة والفنون وتاريخ الأديان، بالإضافة إلى طرق التدريس.

كما يشارك في الدورات أيضاً 325 معلماً من أبناء المكون العربي لتدريس الصفوف الخاصة بالطلاب من المكون العربي، بالإضافة إلى تدريس مادة اللغة العربية المزمع إدراجها في مناهج صفوف الرابع والخامس والسادس.

ولا يقتصر تدريس مناهج اللغة الكردية على المعلمين الكرد فقط، بل إن عدداً من الطلاب يشاركون الآن في دورة لإعداد معلمي اللغة الكردية في معهد الشهيد باز للعلوم الاجتماعية، كما أن المعلمة بشرى نيفو تدّرس اللغة الكردية لطلاب المستوى الأول.

بشرى نيفو من المكون العربي وتقطن في بلدة رميلان التابعة لمدينة كركي لكي من مواليد1989، لم تكن تعرف التحدث باللغة الكردية ولكن صديقتها من المكون الكردي اقترحت عليها التوجه إلى مؤسسة اللغة الكردية لتعلم اللغة.

وفي عام 2012 توجهت بشرى نيفو الى مؤسسة اللغة الكردية ودرست المستويين الأول والثاني وتخرجت بنجاح. وتدرس اللغة مجموعة تضم 19 طالباً للمستوى الأول.

نيفو قالت إن عائلتها وكذلك أصدقائها شجعوها على تعلم اللغة الكردية، وأضافت “اللغة الكردية هي لغتنا مثلما العربية هي لغتنا، لذلك اناشد أبناء المكون العربي تعلم اللغة الكردية”.

عبدالله درعان يدرس المستوى الأول للغة الكردية لتحقيق حلمه بتعلم اللغة الكردية كما يقول.

ويسعى درعان لإكمال دراسته وتحقيق حلمه ليصبح معلماً للغة الكردية.

أما الطالبة مها اسمندر وهي أيضاً طالبة في المستوى الأول فتقول “رغم صعوبة التحدث باللغة الكردية إلا إنني توجهت الى مؤسسة اللغة الكردية لأخضع للتدريب. أنا عربية ولغتي عربية لكنني اتعلم وامارس الكردية بكل فخر وأصبحت قادرة على التحدث باللغة الكردية”.

ANHA

شاهد أيضاً

الإدارة الذاتية تزور مركز التدريب لاتحاد الفنانين بقامشلو

زار مساء امس عبد الكريم ساروخان رئيس المجلس التنفيذي بمقاطعة الجزيرة و عبد الكريم الرئيس ...

اترك تعليقاً

Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com