الرئيسية » الاخبار » مصير ألف و200 مواطن لايزال مجهولاً

مصير ألف و200 مواطن لايزال مجهولاً

أوضح النازحون الوافدون إلى مقاطعة عفرين أن مصير الآلاف من ذويهم مجهول نتيجة اختطافهم من قبل مرتزقة داعش، وأكدوا أن قرابة ألف و200 مدني اختطف خلال شهري حزيران وتموز في منطقة الباب.

ويقوم مرتزقة داعش بحملات تعسفية بحق المدنيين في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم، وتختطف الذين تتراوح أعمارهم ما بين 10-80 عاما، بالتزامن مع استجابة أهالي تلك المناطق لنداء قوات سوريا الديمقراطية والخروج من تلك المناطق استعدادا لتحريرها.

وأكد عدد من النازحين الناجين والذين وصلوا إلى مقاطعة عفرين أن مرتزقة داعش ومرتزقة الائتلاف السوري ينتهجون نفس العقلية والمنهج في احتلال المدن والبلدات السورية، ويعمد الطرفين لاعتقال المدنيين جزافاً وبشكل تعسفي، أثناء ظهور أحد أقاربهم على وسائل الإعلام والتحدث عن مظالم المرتزقة في تلك المناطق.

وأشار النازحون أن أكثر من ألف و200 شخص تم اختطافهم خلال شهري حزيران وتموز في منطقة الباب وحدها، ولايزال مصيرهم مجهول حتى اللحظة. وناشدوا قوات سوريا الديمقراطية لتحرير مناطقهم وذويهم المحتجزين لدى مرتزقة داعش.

شاهد أيضاً

تحت شعار ” وطننا بيتنا الكبير فلنحافظ عليه نظيفاً “

  باشرت مؤسسات الإدارة الذاتية من المجالس والهيئات بحملة نظافة واسعة للشوارع العامة بدأت من ...

اترك تعليقاً

Seo wordpress plugin by www.seowizard.org.
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com